مساعدات الهلال الأحمر العربي السوري تصل إلى شمال سوريا

تم النشر: 25 فبراير 2013 16:00 CET

أرسل الهلال الأحمر العربي السوري، بتاريخ  7 فبراير، قافلة تحمل مواد إغاثة إلى حلب ومنبج. تأتي هذه المساندة استجابة للحاجات المتزايدة في شمال سوريا. إحدى عشرة شاحنة محملة بمؤن لما يقارب 20.000 شخصاً وصلت إلى حلب في الثامن من شباط وإلى منبج في اليوم التالي. 

حملت القافلة 22.000 وحدة من مواد الإغاثة تضمنت: مؤن غذائية، معدات نظافة، مشمّعات، أوعية ماء وأدوات منزلية. ساعد الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بتأمين معظم الوحدات، بينما أمّن الصليب الأحمر الدانماركي البطانيات. 

"كنا مصدراً للإهتمام"، يقول رامي، موظفاً في الهلال الأحمر العربي السوري كان يرافق القافلة. "كان الناس متحمسين لرؤيتنا، من دون أن يكونوا متفاجئين. شعبة الهلال الأحمر العربي السوري في منبج تلعب دوراً حيوياً منذ إندلاع الأزمة وحتى اللحظة من خلال إدارة الأفران المحلية وتأمين مواد الإغاثة." 

منذ بداية شهر فبراير الحالي وبدعم من الإتحاد الدولي، قام الهلال الأحمر العربي السوري بتوزيع وحدات غير غذائية تضمنت: 49.740 بطانية، 17.100 مشمعاً و9.550 سلات عدة نظافة في تسع محافظات سورية من أصل أربعة عشر.

كما وزع الهلال الأحمر العربي السوري 15.000 بطانية بدعم من الصليب الأحمر الدانماركي في المهلة الزمنية نفسها. 

الكثير من التحديات واكبت قافلة حلب ومنبج. "واجهتنا المشاكل، لكننا تخطيناها. آمل أن يكون باستطاعتنا إرسال قافلة أخرى بالقريب العاجل. الناس بحاجة فعلية إلى ذلك."




خريطة