الصليب الأحمر والهلال الأحمر يدين قتل اثنين من المتطوعين في غزة

تم النشر: 27 يوليه 2014

26 تموز/يوليو 2014، جنيف/غزة – يدين  الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بشدة الهجمات التي وقعت ضد سيارات الإسعاف والعاملين في الإغاثة التابعين للهلال الأحمر الفلسطيني في بيت حانون وخزاغة بالأمس.

وقد لقي اثنان من المسعفين مصرعهم في تلك الأحداث وأصيب ثلاثة آخرون بجروح، من بينهم واحد جراحه خطيرة. وكانت سيارات الإسعاف تحمل شارة الهلال الأحمر بوضوح، وهي شارة تتمتع بالحماية في ظل القانون الدولي الإنساني.

إن أعمال العنف هذه تنتهك بشكل مباشر الحماية التي يسبغها القانون الدولي الإنساني على موظفي الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومتطوعيه باعتبارهم فاعلين محايدين وغير متحيزين ومستقلين. وتأتي هذه الأحداث لتعكس بشكل جلي البيئة المعقدة والخطرة التي يواجهها العاملون في المجال الإنساني يوميا في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

لقد ظل متطوعو الهلال الأحمر الفلسطيني وموظفوه في مقدمة صفوف عملية الاستجابة الإنسانية في قطاع غزة، يعلمون بلا توقف، ويعرضون حياتهم للخطر من أجل توصيل الخدمات والمساعدات الطبية الطارئة إلى الآلاف من المتضررين من النزاع.

من الضروري اللازم أن يتمكن العاملون بالإغاثة وخدمات الطوارئ والخدمات الطبية من العمل بشكل يمكنهم من ضمان توفير المساعدات الحيوية لأشد الناس احتياجا لها. ويدعو الاتحاد الدولي جميع أطراف النزاع إلى الوفاء بالتزاماتهم وفقا للقانون الدولي الإنساني. وبوجه خاص يجب عليهم منح أفراد الهلال الأحمر والصليب الأحمر فرصة المرور الآمن دون عوائق للوصول إلى المتضررين من النزاع.

وبينما تقدم المساعدات الإنسانية أقصى ما تستطيع من دعم، فإنها لا تستطيع تقديم حل لتخفيف محنة المدنيين الذين يدفعون أغلى ثمن في هذا النزاع. وبينما تزداد احتياجاتهم فإن الوصول إليهم من أجل توفير المساعدة يزداد صعوبة ويستمر وضع هؤلاء السكان المعرضين للخطر في التدهور.

يتقدم الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بأخلص تعازيه إلى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وأسرتي المتطوعين القتيلين، ويعيد التأكيد على تضامنه مع الجمعية الوطنية.

يجب حماية سلامة كل من يعمل في الإغاثة الإنسانية بلا تقصير.

يجب احترام الشارة. يجب حماية المتطوعين.

 للمزيد من المعلومات يمكنكم الاتصال بالآتين:

في الأراضي الفلسطينية المحتلة:

  • أميليا مارسال، ممثلة الاتحاد الدولي

الهاتف المحمول: +972 59 823 58 88/ بريد إلكتروني: amelia.marzal@ifrc.org

في بيروت:

  • رائفة مكي، مديرة الاتصالات، مكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الاتحاد الدولي، بيروت

الهاتف المحمول: +961 70 258225/ بريد إلكتروني: raefah.makki@ifrc.org

في جنيف:

  • ريني أمين شوا، مسؤولة للاتصالات، الاتحاد الدولي، جنيف

الهاتف المحمول: +41 79 708 62 73/ بريد إلكتروني: reeni.aminchua@ifrc.org

 

خريطة