الخلفية التاريخية

تأسيس الاتحاد الدولي

تأسس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر عام 1919 في مدينة باريس في أعقاب الحرب العالمية الأولى، حيث أظهرت الحرب ضرورة التعاون الوثيق بين جمعيات الصليب الأحمر والتي جذبت إليها الملايين من المتطوعين لبناء كيان كبير من الخبرات، وذلك من خلال النشاطات والمساعدات الإنسانية التي قدمتها باسم أسرى الحرب والمقاتلين. ولم يكن في مقدور أوروبا المدمرة خسارة مثل هذا الكيان النافع والثمين.

ويرجع الفضل لإنشاء الاتحاد إلى هنري دافيسون رئيس لجنة الصليب الأحمر الأمريكية وقت الحرب. حيث بادر دافيسون بعقد مؤتمر طبي دولي نتج عنه ولادة ما كان يسمى برابطة جمعيات الصليب الأحمر، والذي تم تسميتها لاحقاً في أكتوبر / تشرين الأول من عام 1983 برابطة جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ثم أطلق عليها في نوفمبر / تشرين الثاني من عام 1991 الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

كان أول أهداف الاتحاد هو تحسين الوضع الصحي لمواطني الدول التي عانت بشدة خلال أربع سنوات من الحرب. وكان الغرض منه "تقوية وتوحيد جمعيات الصليب الأحمر الكائنة، وتشجيع قيام جمعيات جديدة بغرض القيام بنشاطات صحية وطبية".

الأعضاء المؤسسين للاتحاد هم: بريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، واليابان، والولايات المتحدة. تزايد العدد بمرور الوقت حتى بلغ عدد الجمعيات الوطنية المعترف بها 189 جمعية - أي ما يقارب جمعية في كل دولة من دول العالم. وقد كانت مهمتها الأولى مساعدة ضحايا مرض حمى التيفوس والمجاعة في بولندا؛ أما حالياً فإنها تُدير ما يربو عن 80 عملية إغاثة في العام الواحد.

نشأة فكرة

ولدت فكرة الصليب الأحمر في عام 1859، وذلك على يد شاب سويسري يُسمى هنري دونان، مُتأثراً بما خلفته معركة سولفرينو الدامية في إيطاليا بين الجيش الامبراطوري النمساوي والاتحاد الفرنسي السرديني. حيث خلفت المعركة ما يقارب من 40 ألف ضحية في الميدان، بين قتيل وجريح، وعانى فيها الجرحى من نقص الرعاية الطبية.

نظم دونان مجموعة من الأفراد المحليين لتضميد جراح الجنود، وإطعامهم، والعمل على راحتهم. وعند عودته لموطنه، نادى بإنشاء جمعية وطنية للإغاثة تهدف لمساعدة جرحى الحرب، وبذلك مهد الطريق لمعاهدة جنيف في المستقبل.

كتب دونان قائلاً "أوليس هناك وسائل، خلال وقت السلم والهدوء، لتكوين جمعيات للإغاثة تهدف إلى الاعتناء بالجرحى في وقت الحرب من خلال متطوعين متحمسين، ومتفانين، ومؤهلين جيداً لمثل هذه المهمة".

خرج الصليب الأحمر للنور في عام 1863 عندما كوّنَ خمسة رجال في جنيف، منهم دونان، اللجنة الدولية لإغاثة الجرحى، والتي تحولت فيما بعد إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر. كان شعارها صليب أحمر اللون على خلفية بيضاء: عكس العلم السويسري. وبعد عدة سنوات، تبنت 12 حكومة معاهدة جنيف الأولى؛ والتي تشكل علامة بارزة في تاريخ البشرية، موفرة الرعاية للجرحى، ومكسبة خدمات الرعاية الطبية في ميدان المعركة صفة الحيادية.

هنري دونان - نبذة تاريخية عن مؤسس الصليب الأحمر
ولدَ جين هنري دونان في الثامن من مايو / آيار عام 1828 في مدينة جنيف لأسرة من الطبقة المتوسطة تتبع المذهب الكلفاني. من مبادراته الأوّل المشاركة في تأسيس جمعية الشبان المسيحين الـ (YMCA) عام 1852، والاتحاد العالمي لجمعية الشبان المسيحين في عام 1885.

أقرأ السيرة الذاتية لهنري دونان