الإدماج والحماية والمشاركة

في الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC)، نؤمن بأنّ التنوع واقع، والإدماج فعل. من خلال كل عملنا، نهدف إلى حماية وتعزيز التغيير الإيجابي للإنسانية، بناءً على قيمنا الإنسانية ومبادئنا الأساسية.

تساند وحدة الإدماج والحماية والمشاركة (IPE) شبكتنا لتكون أكثر إدماجاً وتنوعًا. إنّها تساعدنا في الحفاظ على سلامة الناس وتعزيز كرامتهم الإنسانية في جميع مؤسساتنا وبرامجنا وعملياتنا. هدفنا هو عدم ترك أي شخص خلف الركب، وألا يتمّ إهمال أحد وإشعاره بعدم الأمان في كل ما نقوم به.

العالم في القرن الحادي والعشرين يتغيّر بسرعة ويزداد هشاشة. أصبحت بعض المجتمعات منقسمة أكثر من أي وقت مضى، ولا يزال الكثير من الناس مهمشين أو مهملين. لا يتمّ تقاسم فوائد التقدّم الاقتصادي والتكنولوجي بالتساوي. كذلك تتقلّص مساحة العمل الإنساني القائم على المبادئ.

في الوقت عينه، هناك أيضًا العديد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، الذين يرغبون في تحسين حياتهم ومجتمعاتهم وعالمهم. نريد دعمهم ومساعدة الآخرين على أن يكونوا أكثر اندماجاً، وتعاطفًا، ورحمة، وتواصلًا.

ماذا يفعل الإتحاد الدولي؟

يلتزم الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في هذا العقد بضمان تعبئة الناس من أجل مجتمعات شاملة للجميع ومسالمة، كما هو منصوص عليه في إستراتيجيتنا لعام 2030.

لذا سنقوم بتوسيع نطاق التوعية الثقافية وبرامج التعليم الإنساني. سنركّز على القيم الإنسانية وتعليم مبادئنا الأساسية، فضلاً عن تحسين وصول الأشخاص الذين حرموا من التعليم بسبب الحرب أو الكوارث أو النزوح إلى هذه الخدمات.

سنركّز على المشاريع التي تُعزز الإدماج والمشاركة والتنوّع في البرامج والفرص والتمثيل وصنع القرار - سواء داخل شبكتنا أو في المجتمع. يتضمّن ذلك التأكد من أنّ عملنا يستجيب للعديد من الجوانب المختلفة التي تشكّل هويات الأشخاص، ولأوجه الضعف المختلفة التي تنشأ نتيجة لذلك.

وسندعم الشباب ليكونوا قادة التغيير الذين يشاركون بشكل فعّال للمساهمة في جعل مجتمعاتهم المحلية أكثر سلامًا ومرونة وشمولية للجميع.

اكتشف مجالات عملنا

A girl attends a hygiene promotion exercise taught by the Philippine Red Cross in Baganga in 2013

الحماية، النوع الإجتماعي والإدماج

لكي يبقى الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وفياً لمبادئنا، يجب أن يوفّر عملنا الكرامة والوصول إلى الخدمات والمشاركة والسلامة لجميع الناس بطريقة غير تمييزية ومنصفة.

Children in a school in Leyte, Philippines smile and learn during class. Following Typhoon Haiyan, the American Red Cross repaired badly damaged classrooms, constructed new latrines and installed hand water pumps to help them resume their education

التعليم

التعليم حق أساسي من حقوق الإنسان، وخدمة عامة أساسية. نحن نعمل على ضمان حصول جميع الأشخاص على وصول آمن ومنصف إلى تعليم شامل جيد.
متطوعون شباب من الصليب الأحمر البلغاري يقومون بأنشطة وألعاب ممتعة للأطفال اللاجئين من سوريا، الذين يعيشون في مراكز إيواء في بلغاريا

مشاركة الشباب

هدفنا هو أن يبذل الشباب في جميع أنحاء العالم المزيد من الجهود، ويقومون بالأفضل، ويصلون إلى أبعد من ذلك – أثناء مساهمتهم في مجتمعات آمنة وقادرة على الصمود.

شاهد بالممارسة عملنا في مجالات الإدماج والحماية والتعليم

تعلّم تنظيمي

رسم توضيحي يظهر المرحلة الأخيرة من رحلة الإتحاد الدولي لتعلّم التغيير في عام 2019

رسم توضيحي يظهر المرحلة الأخيرة من رحلة الإتحاد الدولي لتعلّم التغيير في عام 2019

صورة: الإتحاد الدولي

يشمل عملنا في الإدماج والحماية والمشاركة أيضًا دعم الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر للتعلّم والتكيّف والتطور باستمرار حتى نتمكّن من تحقيق الأهداف المحددة في استراتيجية 2030. وهذا يشمل طرح أسئلة على شبكتنا مثل "ماذا نريد أن نستمر في القيام به؟”، "ماذا نحتاج للتغيير؟" و "كيف يمكننا أن نفهم ونتواصل بشكل أفضل مع بعضنا البعض؟

في عام 2018، أنشأنا مبادرة Learn to Change الخاصة بنا لمساعدة شبكتنا على إجراء هذه المحادثات بسلاسة، وانفتاح قدر الإمكان. تهدف المبادرة إلى تطوير ثقافة التعلّم والتعاون، ودعم المتطوعين والموظفين والقادة لدينا، للتغلّب على أكبر التحديات الإنسانية الناشئة في عصرنا.

يجمع تحالفنا العالمي للعمل التطوعي أكثر من 70 جمعية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، حيث نناقش اتجاهات التطوع الحالية، ومستقبل العمل التطوعي في عالم متغيّر.

نحن ندير أيضًا مجموعة شبكة تعلّم نشطة على فيسبوك، حيث يقوم أكثر من 7000 عضو بالترويج ومشاركة ومناقشة مبادرات وخبرات التعلّم.