صندوق الطوارئ للإغاثة في حالات الكوارث

إنّ صندوق الطوارئ للإغاثة في حالات الكوارث (DREF) هو السبيل الأسرع والأكثر فعالية وشفافية لحصول الجهات الفاعلة الإنسانية المحلية على التمويل مباشرة قبل وقوع الأزمة وبعدها.

كما في كل عام، الكوارث الصغيرة والمتوسطة الحجم تحدث بصمت من دون ضجيج. وبالتالي من دون اهتمام وسائل الإعلام أو الاهتمام الدولي، لذا تكافح المجتمعات المتضررة لجذب التمويل، مما قد يعرّضها لخطر تجاهل حاجاتها بشكل تام.

لتوفير الدعم خلال هذه الكوارث الصغيرة، أو التمويل الأولي قبل إطلاق نداء الطوارئ، نحن نقدّم على الفور التمويل إلى جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر من خلال صندوق الطوارئ للإغاثة لتمكينها من تقديم عمل إنساني بشكل سريع وفعّال على الصعيد المحلي.

تعرّف الى المزيد

كيف يعمل صندوق الطوارئ للإغاثة؟

إنّ صندوق الطوارئ للإغاثة هو بمثابة وعاء مركزي للأموال يمكننا من خلاله صرف الأموال بسرعة للجمعيات الوطنية لكي تتمكّن من اتخاذ إجراءات مبكرة وتستجيب فورا للكوارث.

كيف يموّل صندوق الطوارئ للإغاثة؟

يوجّه الإتحاد الدولي نداء سنويًا لصندوق الطوارئ للإغاثة للحفاظ على الرصيد من الأموال المطلوبة لتلبية طلب الجمعيات الوطنية.

العمل المبني على التنبؤ

تم إطلاق مكون العمل القائم على التنبؤ في إطار إطار عمل DREF في عام 2018 ، وهو يمكّن الجمعيات الوطنية من اتخاذ إجراءات مبكرة قبل وقوع الكارثة.

مؤتمر التعهدات لصندوق الطوارئ للإغاثة: 18 أكتوبر 2021

لورا، متطوعة في الصليب الأحمر المكسيكي، تعبر مياه الفيضانات في تاباسكو في نوفمبر/تشرين الثاني 2020 لتقديم مواد الإغاثة على وجه السرعة للمجتمعات المتضررة، التي تتعامل أيضًا مع جائحة كوفيد-19.

لورا، متطوعة في الصليب الأحمر المكسيكي، تعبر مياه الفيضانات في تاباسكو في نوفمبر/تشرين الثاني 2020 لتقديم مواد الإغاثة على وجه السرعة للمجتمعات المتضررة، التي تتعامل أيضًا مع جائحة كوفيد-19.

صورة: الإتحاد الدولي

تحدث الكوارث بوتيرة متزايدة وبحدة، لكن معظمها يظلّ غير مرئي (تدمير الأرواح والبنية التحتية والإقتصادات) من دون اهتمام أو موارد أو مساعدة. الآن أكثر من أي وقت مضى، تحتاج المجتمعات المعرّضة إلى الخطر إلى مساعدة محلية سريعة وفعّالة للإستعداد والإستجابة لحالات الطوارئ الخفية التي هي في الخطوط الأمامية لتغيّر المناخ.

لا توجد طريقة أفضل لتوجيه التمويل العالمي بسرعة مباشرة إلى المستجيبين المحليين إلا من خلال صندوق الطوارئ للإغاثة في حالات الكوارث التابع للإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر. لهذا السبب، عقدنا في تشرين الأول/ أكتوبر 2021 مؤتمر إعلان التبرعات للمانحين الدوليين، والذي سعى إلى زيادة أموال صندوق الطوارئ الى 100 مليون فرنك سويسري سنويًا اعتبارًا من عام 2022. يمكنك قراءة المزيد عن مؤتمر التعهدات لصندوق الطوارئ للعام 2021 هنا.

Live DREF data

المزيد من التوجيه والدعم للجمعيات الوطنية في إطار صندوق الطوارئ

Fiji Red Cross and IFRC teams in Fiji assemble to assess damage caused by Cyclone Yasa in December 2020

Fiji Red Cross and IFRC teams in Fiji assemble to assess damage caused by Cyclone Yasa in December 2020

صورة: IFRC/Ponipate

نريد أن نتأكد من أنّ كل جمعية وطنية من جمعياتنا الوطنية البالغ عددها 192 تعرف كيف تطلب التمويل من صندوق الطوارئ للإغاثة، ولديها القدرة على المعالجة وكيفية كتابة التقارير عن تمويل الصندوق.لذلك، قمنا بتطوير دورة تعليم الكتروني للتعريف بصندوق الطوارئ للإغاثة.

هذه الدورة التعليمية متوفراة باللغتين الانكليزية، الفرنسية، العربية والاسبانية، وتوفر للمشاركين لمحة عامة عن ماهية إطار صندوق الطوارئ للإغاثة ، وكيفية طلب تخصيص الاموال، وكيفية ضمان إعداد التقارير والتعلم المناسبين.

نقوم أيضًا بتطوير مجموعة من الأدوات والموارد العملية الخاصة بصندوق الطوارئ للإغاثة لتعزيز ثقافة التعلم التشغيلي عبر شبكتنا العالمية. إذا كنت/ كنتِ من إحدى الجمعيات الوطنية وترغب/ين في الوصول إلى هذه الموارد، فيرجى الاتصال بماركوس فارغاس.(مندوب تعزيز القدرات في صندوق الطوارئ للإغاثة)

الوثائق الاخرى من مجموعة صندوق الطوارئ للإغاثة مثل قوائم المراجعة لانعدام الأمن الغذائي وتفشي الأوبئة، متاحة هنا  

وثائق ذات صلة

شاهد الفيديو: ما هو صندوق الطوارئ للإغاثة؟