سياسة الدبلوماسية الإنسانية

الأهداف التي تحققها الدبلوماسية الإنسانية الفعالة زيادة فرص أخذ مصالح المستضعفين في عين الاعتبار من جانب صانعي القرارات وأصحاب الآراء؛ زيادة فرص الوصول إلى صانعي القرارات والتأثير بالتعاون معهم؛ تدعيم إتاحة الخدمات الإنسانية وضمان الحيز الإنساني من جانب الجمعيات الوطنية والاتحاد الدولي؛ تعزيز وضوح أنشطة الصليب الأحمر والهلال الأحمر وفهم الجمهور لها؛ تعزيز القدرات لحشد كل الموارد ذات الصلة؛ وتيسير الشراكات الفعالة لدى تلبية احتياجات المستضعفين. لا يمكن تحقيق الأهداف الإنسانية المذكورة أعلاه على نحو فعال إلا بجعل الدبلوماسية الإنسانية جزءاً لا يتجزأ من الأعمال اليومية المضطلع بها من جانب الجمعيات الوطنية والاتحاد الدولي بتوفير القدرات اللازمة. والغرض الأساسي من هذه السياسة هو ترسيخ الدبلوماسية الإنسانية كطريقة تفكير دائمة في كل الجمعيات الوطنية والاتحاد الدولي. وتشمل الدبلوماسية الإنسانية المناصرة والمفاوضات والاتصال والاتفاقات الرسمية وغيرها من الإجراءات. تستهدف الإشارة إلى الاتحاد الدولي في هذه السياسة الرئيس ومجلس الإدارة والأمين العام والأمانة.

وثائق ذات صلة

20/07/2017

pdf (182 KB)

سياسة الدبلوماسية الإنسانية

20/07/2017 | pdf (182 KB)

إقرأ المزيد