أفغانستان: حركة السكان على صعيد الإقليم

يؤدي تطور الوضع في أفغانستان إلى خلق المزيد من الدوافع والمحفزات الجديدة المحتملة للنزوح عبر الحدود. يهدف نداء الطوارئ هذا إلى دعم التأهب والإستجابة الإنسانية ذات الأولوية لحركة السكان من أفغانستان إلى البلدان المجاورة، مع التركيز على طاجيكستان (وربما دول أخرى في آسيا الوسطى) وإيران وباكستان. ويشمل ذلك التركيز على قدرة الإستجابة واستعداد الجمعيات الوطنية والمجتمعات المضيفة.

يقدّم الهلال الأحمر الإيراني المأوى والغذاء ومستلزمات النظافة وخدمات الدعم الصحي والنفسي الإجتماعي للأشخاص الذين يعبرون الحدود من أفغانستان

يقدّم الهلال الأحمر الإيراني المأوى والغذاء ومستلزمات النظافة وخدمات الدعم الصحي والنفسي الإجتماعي للأشخاص الذين يعبرون الحدود من أفغانستان

اكتشف مزيد من المعلومات حول حالة الطوارئ هذه ومنصة عملياتنا للطوارئ

قم بتنزيل الصور، الفيديوهات، والوثائق من مكتبة الوسائط المتعددة عبر الإنترنت shaRED التابعة للإتحاد الدولي

قم بتنزيل لقطات B-roll من غرفة أخبار الإتحاد الدولي

الجمعيات الوطنية