أنغولا: أزمة جوع

تواجه أنغولا أسوأ جفاف شهدته منذ 40 عاماً، حيث تعاني المقاطعات الجنوبية للعام الخامس على التوالي من ظروف جفاف سيئة. لقد أدى الجفاف إلى تراجع المحاصيل، نضوب الإحتياطيات، فقدان الثروة الحيوانية، وارتفاع أسعار المواد الغذائية - حيث يواجه نحو 1.58 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي بشكل حاد. من خلال نداء الطوارئ هذا، سيدعم الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الصليب الأحمر الأنغولي لإنقاذ الأرواح، وعكس اتجاه تدهور الأمن الغذائي والتغذية، وتحسين قدرة السكان المتضررين على الصمود في المناطق الأشد تضرراً.

إقرأ المزيد عن الجفاف

اكتشف مزيد من المعلومات حول حالة الطوارئ هذه ومنصة عملياتنا للطوارئ

قم بتنزيل الصور، الفيديوهات، والوثائق من مكتبة الوسائط المتعددة عبر الإنترنت shaRED التابعة للإتحاد الدولي

قم بتنزيل لقطات B-roll من غرفة أخبار الإتحاد الدولي

الجمعيات الوطنية