مقتل العشرات في تفجيري برج البراجنة والصّليب الأحمر يحشد متطوّعيه لتقديم خدمات الإغاثة والإسعاف

تم النشر: 13 نوفمبر 2015 16:47 CET

بقلم ثريّا دالي بلطة، الإتّحاد الدّولي

هزّ انفجاران ضاحية بيروت الجنوبيّة مساء يوم الخميس الواقع في 12 نوفمبر / تشرين الثّاني 2015، أدّيا إلى مقتل 43 شخصًا وجرح 239 آخرين حالة بعضهم حرجة، وفقًا لبيانٍ صادر عن الصّليب الأحمر. أثار الإنفجاران الذّعر في قلوب اللّبنانيّين الّذين يتخّوفون من احتمال عودة موجة العنف المتنقّلة في مختلف أنحاء البلاد.

فور حصول الإنفجارين في محلّة برج البراجنة في ضاحية بيروت الجنوبيّة، أعلن الصّليب الأحمر اللّبناني عن رسال 60 مسعفًا و12 سيّارة إسعاف إلى المنطقة ليقوموا بتقديم المساعدة للجرحى. فقام متطوّعو الجمعيّة الوطنيّة بنقل الجرحى إلى مستشفيات بيروت، كما قدّموا خدمات الإسعاف الأوّلي للعديد ممن كانت جروحهم طفيفة في مكان حدوث الانفجارين.

قام الصّليب الأحمر كذلك بتلبية طلب المستشفيات على وحدات الدّم، فأرسل قرابة الخمسين وحدة إلى المراكز الطّبيّة، فيما تمّ تحويل 10 متبرّعين مباشرةً إلى المستشفيات.

بفضل انتشاره على جميع الأراضي اللّبنانيّة، تمكنه من الوصول إلى كلّ المناطق وبفضل ثقة النّاس به وبمهمّته الإنسانيّة، لطالما كان الصّليب الأحمر اللّبناني من أوّل المستجيبين لأي حدثٍ من هذا النّوع، مقدّمًا خدمات الإغاثة والإسعاف متى وأينما دعت الحاجة.  


خريطة