أصوات نحو الأفعال: المجتمع المدني يناقش القضايا الإنسانيّة في بيروت

تم النشر: 13 نوفمبر 2015 12:56 CET

بقلم ثريّا دالي بلطة، الإتّحاد الدّولي

استضافت بيروت في 4 و 5 نوفمبر / تشرين الثّاني 2015 ورشة عمل "أصوات نحو الأفعال" الّتي ضمّت أكثر من 70 شخصًا أتوا من مختلف المناطق اللّبنانيّة لمناقشة المشاكل الّتي يواجهها لبنان، ولاقتراح حلولٍ لها. شارك في ورشة العمل قائم مقامين، مدراء وأساتذة جامعات ومدارس، أعضاء التّعاونيّات الزّراعيّة، ناشطون في المجتمع المدني، أعضاء اتّحاد بلديّات، متطوّعون في الصّليب الأحمر اللّبناني، وأشخاص قد استفادوا من خدمات الجمعيّة الوطنيّة في لبنان وغيرهم.

ويهدف هذا الحدث إلى إيصال الهموم والآراء المحليّة إلى رؤساء الدّول وقادة جمعيّات الصّليب الأحمر والهلال الأحمر الوطنيّة، بغية التأثير على الأولويّات في أجندة القضايا الإنسانيّة العالميّة. واختيرت بيروت محطّة خامسة وأخيرة لإنعقاد ورشة العمل هذه بعد بنغلادش، هندوراس، ليبيريا، والنّمسا. استضاف الحدث الصّليب الأحمر اللّبناني فيما أدار النّقاش الوزير السّابق السّيّد دميانوس قطّار. وحضر الجلسة الإفتتاحيّة الأمين العام للصّليب الأحمر اللّبناني السّيّد جورج كتّانه، ممثّل بعثة اللّجنة الدّوليّة للصّليب الأحمر في لبنان السّيّد فابريزيو كاربوني، ومدير منطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا في الإتّحاد الدّولي السّيّد إلياس غانم.

وعلى مدار يومين، قام المجتمعون في ورشة عمل "أصوات نحو الأفعال" بتحديد المشاكل الّتي تعاني منها المجتمعات المحليّة في لبنان وتصوّر ما سيكون الوضع عليه في عام 2022، وطرح أفكار ممكن أن توصلنا لهذا الوضع. فكان الفقر، النّظام التّربوي، البيئة، تواجد اللاّجئين في لبنان، من المشاكل الّتي تمّ تحديدها، مع تشديد المشاركون على أهميّة دور المجتمع المدني في إحداث تغيير والتّشجيع على التّقدّم. كما أشاد الحضور بجهود الصّليب الأحمر اللّبناني على عدّة أصعدة، وخصوصًا من ناحية توحيد اللبنانيين بغض النّظر عن اختلافاتهم وخلافاتهم. وقد حضر الجلسة الختاميّة لورشة العمل هذه كلّ من السّيّد كتّانة، السّيّد كاربوني، السّيّد غانم، إضافةً إلى رئيسة الصّليب الأحمر اللّبناني السّيّدة سوزان عويس واللّجنة التّنفيذيّة للجمعيّة الوطنيّة اللّبنانيّة.

حول أهميّة "أصوات نحو الأفعال"، قالت السّيّدة راغدة شمسين، مديرة تكميايّة القبّة الثّانية في طرابلس: "كانت ورشة العمل هذه فرصةً لجمع لبنانيّين من مختلف المناطق لمناقشة القضايا والمشاكل المحليّة، ونحن نشكر الصّليب الأحمر اللّبناني على هذه الفرصة."

أيضًا تعليقًا على مشاركته في ورشة العمل، قال عضو اتّحاد بلديّات صور السّيّد عدنان فقيه: "عندمنا بدأنا النّقاش، كنّا نلوم الدّولة على كلّ المشاكل الّتي يعاني منها لبنان، أمّأ الآن فبتنا نحن من يطرح الحلول. ربّما الحل هو بالفعل بيد المجتمع المدني." 


أصوات نحو الأفعال

أطلقت اللّجنة الدّوليّة للصّليب الأحمر والإتّحاد الدّولي لجمعيّات الصّليب الأحمر والهلال الأحمر ورش عمل "أصوات نحو الأفعال" استعدادًا لإنعقاد المؤتمر الدوّلي في ديسمبر / كانون الأوّل المقبل بغية إيصال آراء وهواجس المجتمعات المحليّة للمشاركين في محادثات جنيف. سوف يضمّ المؤتمر الدّولي ممثلون عن الدّول الّتي وقعت على معاهدات جنيف، الأمناء العامّين لجمعيّات الصّليب الأحمر والهلال الأحمر حول العالم، بالإضافة إلى اللّجنة الدّوليّة للصّليب الأحمر والإتّحاد الدّولي لمناقشة القضايا الإنسانيّة المشتركة.

لمعرفة المزيد

 

خريطة