هيئة الهلال الأحمر السّعودي تستنفر مواردها وطواقمها وتطلق حملات توعوية عشية موسم الحج

تم النشر: 10 سبتمبر 2016 17:27 CET

بقلم ثريّا دالي بلطة، الإتّحاد الدّولي

سعيًًا منها لتأمين راحة الحجّاج وتوفير مختلف الخدمات لهم، أعدّت هيئة الهلال الأحمر السّعودي خطّة شاملة وموسّعة لضمان نجاح الموسم المبارك وقد بدأت بتنفيذها منذ عدّة أسابيع.

فقد حشد الهلال الأحمر كافّة طواقمه الطّبيّة والإداريّة لخدمة الحجّاج في مكّة المكرّمة والمدينة المنوّرة وقد فاق عدد المتطوّعين والكوادر المنتشرين على الأرض ال٢٤٠٠ شخص. وجهّزت هيئة الهلال الأحمر السّعودي أيضًا أكثر من ١١٠ مركز إسعاف داخل المشاعر المقدّسة والطّرق المؤدّية لها، كما أقامت ٦ مراكز موسميّة على الطّرق السّريعة الّتي يمر بها الحجّاج وذلك لتتمكّن من الإستجابة لأي حالة تستدعي التّدخل العاجل دون أي تأخير. وتأتي هذه المراكز المستحدثة لتضاف إلى تلك المتواجدة بشكلٍ دائم في المعابر البريّة وعلى الطّرق السّريعة وداخل المدن. وتمّ دعم هذه المراكز والطّواقم بأحدث التّجهيزات إضافةً إلى غرف عمليّات مجهّزة بأحدث التّقنيّات.

هذا واستنفرت هيئة الهلال الأحمر السّعودي ٢٩٠ سيّارة إسعاف و٢٩ درّاجة ناريّة بالإضافة إلى ٨ مروحيّات بغرض إجلاء أي حالة تستدعي تدخّل طبّي عاجل. وحشدت أيضًا طواقم الطّيّارين ومساعديهم وأطبّاء وفنّيي الإسعاف الجوّى، فقارب عدد الأطباء المشاركين المئة، بالإضافة الى ١٥٥٠ إخصائي اسعاف و١٥٥٠ فني اسعاف وطوارئ و١٤٠٠ متطوع كدعامة للخدمات الإسعافيّة الّتي تقدّمها الهيئة خلال موسم الحج.

في سياقٍ آخر، قامت هيئة الهلال الأحمر السّعودي كذلك بإطلاق حملات توعويّة حول الأعراض الصّحيّة الّتي يمكن أن يتعرّض لها الحجّاج وكيفيّة التّعامل معها وكيفيّة طلب مساعدة الفرق الإسعافيّة في حال تفاقم الوضع. واستحدثت الهيئة أركان توعويّة في ميناء جدّة ومطار الملك عبد العزيز الدّولي، ووضعت شاشات تلفزيون تبث رسائل توعية بلغاتٍ عدّة في مشعر منى كما واستفادت من الشاشات الموجودة بالمرافق الحيوية بجدة ومكة المكرّمة والطائف والمدينة المنورة لهذه الغاية. ويعمل المتطوّعون أيضًا على توزيع مطويات ومياه الشرب ومظلات على الحجاج القادمين عبر المنفذ الجوي بالمدينة. لجأت الهيئة كذلك إلى حساباتها على مواقع التّواصل الإجتماعي لنشر رسائل توعويّة من شأنها تحسين تجربة الحجّاج.

والحج هو المناسبة الّتي يتجمّع فيها أكبر عدد من المسلمين في العالم ويعتبر من المناسبات الأكثر حشدًا للأشخاص. وتقوم هيئة الهلال الأجمر السّعودي كلّ عام بإعداد وتجهيز طواقمها وتكثيف جهودها لتأمين سلامة الحجّاج وراحتهم ولتوفير مختلف الخدمات لهم، كالإسعاف الأوّلي وغيرها.

 


خريطة