تطوير الفروع

تضمن شبكتنا الواسعة التي تضمّ أكثر من 160.000 فرع محلي أن يظلّ الإتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) متجذرًا بقوة داخل المجتمعات المحلية.

من خلال فروعنا، فإنّ الاتحاد الدولي موجود عمليًا في كل مجتمع على وجه الأرض. تجمع الفروع المجتمعات والمتطوعين معًا. هم أذرع خدمة منظمتنا داخل المجتمعات. هم مراكز الصمود. وهم يحافظون على معرفة شبكتنا بشكل تام للإحتياجات المحلية.

الفروع القوية هي المفتاح لبناء جمعية وطنية قوية وثيقة الصلة بالمجتمعات. كجزء من إستراتيجية 2030، التزمنا بزيادة دعمنا للجمعيات الوطنية، بما في ذلك شبكات الفروع الخاصة بها، لذلك فإنّ عملنا يُقاد محليًا قدر الإمكان.

سنساعد الجمعيات الوطنية على تغيير هياكلها وأنظمتها ومقارباتها لتلبية احتياجات الناس التي تتطوّر تدريجياً. وسندعمهم ليس فقط ليصمدوا، بل ليتمكّنوا من معالجة الأسباب الجذرية للأزمات ومنع حدوثها.

شاهد: ما هو تطوير الفروع؟

ماذا تقوم به الفروع؟

الفروع متنوعة بشكل كبير لأنّها تتكيّف مع السياقات والإحتياجات المحلية. لكنّها في الوقت عينه تقوم بالعديد من المهمات المشتركة مثل:

• العمل كنقطة اتصال أولى أثناء الأزمات، وتنسيق العمليات المحلية أثناء حالات الطوارئ الإنسانية.

• تنسيق تقديم الخدمات على المدى الطويل مثل أنشطة التأهب للأزمات ومشاريع الصحة المجتمعية.

• العمل يداً بيد مع مجتمعاتهم لفهم الإحتياجات الخاصة للأشخاص. تنقل الفروع ملاحظات المجتمعات هذه إلى جمعيتها الوطنية ليؤخّذ بها عند تحديد الخدمات والسياسات الوطنية.

• توفير مركز اجتماعي للمتطوعين والموظفين. نقوم بإشراك وتدريب وإرشاد أعضائنا من خلال فروعنا لمساعدتهم على تطوير مهاراتهم.

• القيام بجمع التبرعات المحلية. خلال حالات الطوارئ واسعة النطاق، تساعد الفروع أيضًا في توجيه الموارد الإقليمية والوطنية والدولية إلى المجتمعات المحلية المتضررة.

• الترويج لشبكتنا ومبادئنا الأساسية بين المجتمعات والسلطات والمؤسسات المحلية.

تقوم بعض الفروع بمهام الدعم أو التنسيق - عادة على مستوى الولاية، أو المقاطعة، أو المدينة، أو المنطقة. يتمّ تضمين هذه الفروع مراكز فرعية للإسعافات الأولية داخل المجتمعات النائية، والتي تشارك غالباً في العمليات على الخطوط الأمامية. لقد شهدنا أيضًا ارتفاعًا في الفروع عبر الإنترنت مع زيادة التواصل الرقمي حول العالم.