أسئلة وأجوبة

من بمقدوره تغيير النص التعريفي للمبادئ الرئيسية؟

إن النص التعريفي للمبادئ الأساسية مدون في النظام الأساسي للحركة. بالتالي، إذا كان من الضروري تعديل هذه النصوص، كان من اللازم تعديل النظام الأساسي للحركة. ونتيجة لذلك، فإن المؤتمر الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر سيكون عليه اتخاذ قرار في هذا الشأن، لأن المؤتمر الدولي هو من يتبنى النظام الأساسي للحركة.


ما هي العوامل المسببة للتفرقة والتمييز؟

هناك الكثير من العوامل التي ربما تؤدي لوجود التفرقة والتمييز مثل: النوع، السن، اللون، اللغة، الدين أو المعتقدات، الاتجاهات السياسية والآراء الأخرى، الجنسية، الأصل العرقي أو الاجتماعي، المنشأ، إلى إلخ... إن عدم وجود كل هذه العوامل في المبدأ الأساسي لعدم التحيز لا يعني أن الاختلاف في التعامل المبنى على هذه العوامل مبرراً: بل بالعكس ستؤدي بالفعل للتفرقة والتمييز، وبالتالي تنتهك مبدأ عدم التحيز.


هل يعد عمل الجمعية وطنية كمكمل للخدمات الطبية في القوات المسلحة انتهاكاً لمبدأ الحياد؟

إذا انحصر نشاطها على الخدمات الطبية فقط فإن ذلك لا يعد انتهاكاً. على العموم، فإن ذلك يثير بالفعل موضوع صورة الجمعية الوطنية، وخاصة في سياق الحرب الأهلية. فربما تظهر هذه الجمعية الوطنية بشكل غير حيادي، وبالتالي تعرض متطوعيها للخطر. لهذا كان من المهم جداً تفهم واحترام جميع أطراف النزاعات لدور الجمعيات الوطنية.

هل السؤال الخاص باستقلال الصليب الأحمر والهلال الأحمر يتعلق فقط بالعلاقة بين مكوناتها وبين الدول؟

لا، إنه أعمق من ذلك. إن استقلال الصليب الأحمر والهلال الأحمر يتعلق أيضاً باستقلاله عن جميع أشكال القوى، سواءً الدينية، أو السياسية، أو الاقتصادية. إذاً، الصليب الأحمر والهلال الأحمر يحتاج إلى أن يستقل عن كل الأحزاب والجماعات الدينية والسياسية وما شبهها.

هل يعني مبدأ الخدمة التطوعية أن أفراد الصليب الأحمر والهلال الأحمر لا يتم الدفع لهم مقابل أعمالهم؟

لا، لا يعني ذلك. كلمة "التطوع" تشير إلى الفرد الذي يعمل وفقاً لإرادته الشخصية، وبدون إجبار خارجي - ولا يعني بالضرورة الفرد الذي لا يتم الدفع له لقاء أعماله. سواء تم ذلك بدون دفع أو بأي شكل من أشكال الاعتراف بالجميل، أو حتى مكافأة متواضعة، فإن الشيء الرئيسي هنا أن هذه الأعمال لم تتم بدافع الرغبة في تحصيل عائد مادي، ولكن بدافع الالتزام الشخصي، وتكريس النفس لأهداف إنسانية، وباختيار حر وموافقة للعمل في أحد أشكال الخدمات التي يقدمها الصليب الأحمر والهلال الأحمر للمجتمع.

لماذا لا يمكن وجود أكثر من جمعية وطنية واحدة في كل دولة؟

لأسباب عدة منها:

  • كفاءة العمل - من الممكن أن تتأثر من جراء وجود جمعيتين أو أكثر في الدولة نفسها ؛
  •  التركيز - يمكن للجمعيتين أو أكثر التركيز بشكل غير منظم على بعض الأولويات، مع إهمال بعض منها، واختلاف أنماط التعامل مع العمليات؛
  • خطر إرباك عقول العامة – قد تنشأ مشاكل عن تقرير مَن مِن الجمعيات سوف تمثل على المستوى الدولي؛
  • التمثيل - من الممكن أن تقوم كل جمعية بتمثيل فئة معينة من الشعب بدلاً من بناء الجسور بينهم.