الإسعافات الأولية

إنّ الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وجمعياتنا الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر الـ 192 هي الرائدة عالمياً في مجال تقديم الإسعافات الأولية ومدربين للقيام بها. كل عام، نقوم بتدريب أكثر من 23 مليون شخص على الإسعافات الأولية - وتزويدهم بالمهارات اللازمة لإنقاذ الأرواح - وتقديم خدمات الإسعافات الأولية لأكثر من 46 مليون شخص.

كانت الإسعافات الأولية في صلب عمل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر منذ تأسيسنا منذ أكثر من 150 عاماً.

كل دقيقة مهمة في أي أزمة. ولكن بغض النظر عن مكان وجودك في العالم، قد لا تكون المساعدة الطبية المهنية متاحة دائماً على الفور. من خلال اتخاذ إجراءات عبر الإسعافات الأولية الفعّالة، يمكننا إنقاذ عدد لا يحصى من الأرواح.

في معظم الحالات، يتمّ إجراء الإسعافات الأولية من قبل المارة - عادة أفراد من الناس - الذين يشهدون حادثاً أو حالة طوارئ. ولكن إذا ما تمّ تدربيهم، يمكن للأشخاص تقديم الرعاية الطبية الأساسية لعلاج الإصابات الطفيفة والحفاظ على الحياة حتى وصول المساعدة الطبية المهنية.

نحن نؤمن بأنّ الإسعافات الأولية عمل إنساني، حيوي لدعم المجتمعات الصحية وتعزيز صمودها. يجب أن تكون متاحة للجميع، في كل مكان من دون تمييز.

شاهد: الإسعافات الأولية تنقذ الأرواح

تعلّم الإسعافات الأولية معنا

تقدّم كل جمعية من جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر البالغ عددها 192 تدريباً على الإسعافات الأولية، التثقيف، والخدمات لمجتمعاتها. يوجد الآن أكثر من 165.000 مدرب فعلي على الإسعافات الأولية في الصليب الأحمر والهلال الأحمر يوفرون الإسعافات الأولية للجميع.

لتصبح مسعفاً أولي معتمد، اتصل بالجمعية الوطنية في بلدك للحصول على مزيد من المعلومات حول الدورات التدريبية والتدريبات المتاحة.

يمكنك أيضاً النزول لأسفل الصفحة للإطلاع على الدورات التدريبية المجانية على الإسعافات الأولية عبر الإنترنت التي يقدّمها الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، والتي نأمل أن تشجعك على البحث عن تدريب معتمد.

لمزيد من المعلومات حول عمل الإتحاد الدولي في الإسعافات الأولية، اتصل بـ:

  • المركز المرجعي العالمي للإسعافات الأولية التابع للإتحاد الدولي: [email protected]
  • الدكتور بهانو براتاب، كبير مسؤولي الإتحاد الدولي للرعاية في المجتمع: [email protected]

التدريب على الإسعافات الأولية عبر الإنترنت

A mother and son smile in a small rural village in Laos in June 2017

الإسعافات الأولية للرضع والأطفال

تشكّل الإصابة العرضية أحد أكبر التهديدات لصحة الأطفال وسلامتهم في جميع أنحاء العالم. تعلّم كيفية الاستجابة بسرعة وبشكل مناسب للأسباب الشائعة للإصابة عند الرضع والأطفال.

متوفر باللغات الإنكليزية، الفرنسية والإسبانية.

Tunisian Red Crescent volunteers practice performing CPR on a dummy as part of a first aid training course

الإسعافات الأولية للبالغين

مقدمة للمفاهيم الرئيسية وتقنيات الإسعافات الأولية لمعالجة حالات الطوارئ - بما في ذلك الاختناق، الحروق، الجروح والسكتة القلبية.

متوافرة باللغات الإنكليزية، الفرنسية والإسبانية.

A volunteer with the Portuguese Red Cross provides first aid and psychosocial support to people affected by forest fires

الإسعافات الأولية لكبار السن

مع تقدمنا في العمر، إنّ خطر الحوادث والإصابة قد يزيد. تغطي هذه الدورة حالات الطوارئ الشائعة لدى كبار السن مثل السقوط، النوبات القلبية، والسكتات الدماغية. متوفر باللغات الإنكليزية، الفرنسية والإسبانية.

اليوم العالمي للإسعافات الأولية

يتلقى تلاميذ المدارس في مقاطعة كانشانابوري في تايلاند الإسعافات الأولية كجزء من مشروع الحد من مخاطر الكوارث

يتلقى تلاميذ المدارس في مقاطعة كانشانابوري في تايلاند الإسعافات الأولية كجزء من مشروع الحد من مخاطر الكوارث

صورة: جمعية الصليب الأحمر التايلندي

السبت الثاني من شهر سبتمبر/أيلول هو اليوم العالمي للإسعافات الأولية – ويشكّل فرصة لزيادة الوعي العالمي بأهمية الإسعافات الأولية.

كل عام، يصل الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وجمعياتنا الوطنية إلى أكثر من 50 مليون شخص من خلال تقديمه أنشطة توعوية تعزز قوة الإسعافات الأولية والاحتفاء بأهميتها.

اكتشف المزيد على الموقع الإلكتروني لمركز الإسعافات الأولية العالمي التابع للإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.