الخطة العالمية

تحدّد خطتنا العالمية القضايا الإنسانية الأكثر إلحاحًا في العالم ونهجنا لضمان حصول كل جمعية من جمعياتنا الوطنية البالغ عددها 192 على الدعم الذي يمكّنها من الاستجابة للأزمات وبناء قدرة المجتمع على الصمود. 

حول خطتنا لعام 2023

بينما شهد العالم أزمات استثنائية على مدى السنوات القليلة الماضية، فإن "المشتبه بهم المعتادون" مثل الفقر والجوع وسوء الخدمات الصحية والكوارث ما زالت تدمر حياة الملايين كل عام، ودائمًا ما يدفع الأشخاص الأكثر ضعفًا في العالم الثمن الأكبر. 

يؤثر تغير المناخ على حياة الملايين يوميًا. الصراع في أوكرانيا لم يؤثر فقط على الملايين الذين فرّوا والبلدان التي استقبلتهم، ولكن على العالم بأسره. تواجه إفريقيا زيادة مقلقة في الأمن الغذائي، في حين لا يزال ملايين النازحين في جميع أنحاء العالم يواجهون مخاطر عديدة بينما يبحثون عن الأمان وحياة أفضل. 

هناك حاجة إلى شبكة الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر أكثر من أي وقت مضى. طوال عام 2023، سنواصل تركيز جهودنا على أكبر تحديات اليوم والغد. سنستمر في إعطاء الأولوية للحد من المخاطر وبناء القدرة على الصمود كأفضل الطرق لإعداد المجتمعات للصدمات، ولمنع الصدمات من أن تتحول إلى كوارث. 

نواصل رحلتنا لأن نصبح أكثر فعالية من أي وقت مضى، ونعمل على تحسين التنسيق داخل شبكتنا بهدف الوصول إلى أبعد من ذلك، والعمل بكفاءة أكبر، وتوسيع نطاق وتأثير أعمالنا الجماعية. 

شاهد: الحرص على عدم إهمال أحد