الجفاف

الجفاف عبارة عن فترة طويلة من انخفاض التهطال (هطول الأمطار أو تساقط الثلوج أو ذوبان الثلوج) ما يؤدي إلى شح المياه. وعندما لا يكون لدى المجتمعات المحلية ما يكفي من الماء للشرب والصرف الصحي والزراعة، قد يؤدي ذلك إلى انعدام الأمن الغذائي، وانتشار الأمراض، وتفشي سوء التغذية والجوع، واللجوء إلى الهجرة، ووقوع خسائر اقتصادية. كما يمكن أن يكون للجفاف تأثير ضار في توليد الطاقة والنقل وتلبية الاحتياجات التجارية أو الصناعية في بلد ما.

هل تعرفون كيفية التأهب للجفاف؟

تعرَّف على توقعات الطقس الشهرية والموسمية وطويلة الأجل وما قد تعنيه لمنطقتكم. وافهم أفضل الظروف الجوية للأنواع المختلفة من المزروعات وكذلك احتياجات كل منها للماء. وتعرَّف على قنوات الاتصال المُتعلِّقة بوسائل الإنذار المبكر بشأن الجفاف في مجتمعكم المحلي.

شارك في إدارة موارد المياه المجتمعية، بالعمل مع جيرانك ومجتمعك المحلي على حماية مناطق مستجمعات المياه من إزالة الغابات والتبخر والتلوُّث. وقم بإعادة تدوير مياه الري وتحسين جودة قنوات وأنابيب الري لتقليل فقدان المياه، مع ترشيد الاستخدام الداخلي والخارجي للمياه.

قم بحفظ الأغذية وتخزينها على مدار السنة، بما في ذلك المواد الغذائية الجافة والمُعلَّبة والحبوب التي تستمر صلاحيتها لمدة من 3 شهور إلى 12 شهرًا. وتعرَّف على التغذية الجيدة، وضع خطة للمؤن الغذائية الأساسية وفقًا لذلك. واعمل على الحد من نفوق الماشية من خلال إدارة الكلأ والمراعي بشكل فعَّال، بما في ذلك التخطيط لتخفيض أعداد الماشية قبل أن تؤثر الأزمة فيها بشكل خطير.

افعل ولا تفعل

شارك مع جيرانك إدارة الموارد المجتمعية
اسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن المخاطر الصحية المتعلقة بالجفاف
لا تستخدم أنظمة الرش، وبدلاً من ذلك استخدم الري بالتنقيط لمنع الهدر
زراعة المحاصيل المبكرة النضج والتي تتحمل الجفاف
لا تضع الإسمنت، ضع ممرات خضراء وأسفلت قابل لنفاذ الماء
حافظ على جميع البنية التحتية المتعلقة بالمياه، مثل الأنابيب والتخزين ، لمنع الهدر
احمِ نفسك من الحرارة في منزلك

أحدث عمليات الطوارئ