أفريقيا: أزمة الجوع

تشهد منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى واحدة من أكثر الأزمات الغذائية إثارة للقلق منذ عقود، اذ أنها هائلة من حيث شدّتها ونطاقها الجغرافي. يعاني حوالي 146 مليون شخص من انعدام حاد للأمن الغذائي وهم بحاجة إلى مساعدة إنسانية طارئة. عوامل محلّية وعالمية عدّة أوصلت الى هذه الأزمة، بما في ذلك انعدام الأمن والنزاع المسلّح، والأحداث الجويّة القاسية، والتقلّب المناخي، والآثار السلبية على الاقتصاد الكلّي. من خلال نداء الطوارئ الإقليمي هذا، يدعم الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر العديد من جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في جميع أنحاء أفريقيا، وذلك بهدف حماية أرواح وسبل عيش الملايين من الناس.

A young girl sits and plays quietly in Qaloàto village, Somaliland, where people are experiencing the worst drought in decades. The Somali Red Crescent Society together with its partners are doing what they can to support people struggling because of the drought. Many people have lost parts of, or all their livestock and are living in a very difficult situation.
Funding icon
232,500,000
التمويل بالفرنك السويسري المطلوب لمساعدة الاكثر ضعفاً
Helping hands icon
26,573,481
التمويل الحالي بالفرنك السويسري
مساعدتكم مطلوبة
تبرّعوا

اكتشفوا مزيد من المعلومات حول حالة الطوارئ هذه و منصة عملياتنا للطوارئ

عن هذا النداء

نظراً إلى الحجم الكبير لأزمة الجوع في أفريقيا جنوب الصحراء، اتفق الاتحاد الدولي والجمعيات الأعضاء على استجابة على نطاق إقليمي تشمل 23 دولة وجمعياتها الوطنية. 

يتيح لنا هذا النداء الإقليمي اتباع نهج تشغيلي واحد فعال للأزمة، وتنظيم الموارد بشكل أفضل، وتحسين التنسيق بين شبكة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر. 

منذ إطلاق هذا النداء، زادت فرق الصليب الأحمر والهلال الأحمر المساعدات الغذائية والدعم النقدي للمجتمعات المتضررة، كما انها تقدم الدعم الزراعي (البذور، والأدوات، والثروة الحيوانية)، وأكثر من ذلك بكثير لحماية حياة الناس وسبل عيشهم. 

على الرغم من مقاربتها الإقليمية، تم تصميم هذه الاستجابة من قبل الجمعيات الوطنية المضيفة، والتي تحافظ على دورها القيادي بدعم من الجمعيات الوطنية الشريكة وبتيسير من أمانة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر. 

ندعو جميع الشركاء إلى إعطاء الأولوية لأزمة الجوع المتزايدة. نحن بحاجة إلى إجراءات عاجلة وواسعة النطاق لتوسيع نطاق الدعم المنقذ للحياة لملايين الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إلى المساعدة، ولكن أيضًا لمعالجة الأسباب الجذرية لهذه الأزمة بشكل حاسم من خلال التزامات طويلة الأجل. 

ملاحظة: قبل إطلاق هذا النداء الإقليمي، أطلق الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر 6 نداءات طارئة بشأن انعدام الأمن الغذائي في أنغولا وإثيوبيا والنيجر ونيجيريا وكينيا والصومال. لا يزال من الممكن التبرع لهذه الاستجابات الخاصة عبر هذه الروابط. 

أحدث التطورات

قوموا بتنزيل الصور، الفيديوهات، والوثائق من shaRED (مكتبة الوسائط المتعددة عبر الإنترنت) التابعة للإتحاد الدولي

قوموا بتنزيل لقطات B-roll من غرفة أخبار الإتحاد الدولي