الأخطار التكنولوجية والبيولوجية

تنشأ الأخطار التكنولوجية نتيجة لظروف تكنولوجية، أو صناعية، أو إجراءات خطيرة أو نشاط بشري أو فشل في البنية الأساسية. وتشكل الأخطار الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية، التي يشيع الإشارة إليها بالمختصر الإنجليزي (CBRN)، جميع أنواع الأخطار التكنولوجية. وعادة ما يُشار إليها كمجموعة واحدة نظرًا لأوجه التشابه التي تجمع بينها، كما أنها تشترك أو تتشابه في العديد من تدابير التأهب والاستجابة. وندعوكم فيما يلي إلى التعرُّف على المزيد حول أنواع هذه الأخطار المُحدَّدة.

الأخطار الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية

  • الأخطار الكيميائية هي إطلاق على غير توقُّع لمادة قد تكون ضارة بالبشر أو الحيوانات أو البيئة. ويمكن أن تحدث بسبب الحوادث التكنولوجية، وتأثير الأخطار الطبيعية، والنزاع والإرهاب. 
  • الأخطار البيولوجية هي مواد بيولوجية تهدد صحة البشر والكائنات الحية الأخرى. وهي تشمل تفشي الأمراض المعدية والأوبئة والأوبئة الحيوانية (الطاعون بأنواعه) والآفات. ويمكن أن يحدث التلوث عن طريق التعرض الطبيعي لعامل الخطر، أو الإطلاق العرضي لكائنات دقيقة، على سبيل المثال من مرفق بحوث أو عن طريق أفعال مُتعمَّدة. 
  • الأخطار النووية هي مخاطر تنطوي على إطلاق عرضي أو مُتعمَّد لمواد مشعَّة، قد تكون ضارة، من محطات للطاقة النووية أو مفاعلات للبحوث أو أسلحة نووية، على سبيل المثال. 
  • الأخطار الإشعاعية هي مخاطر تشمل جميع مصادر الإشعاع الأخرى، على سبيل المثال، آلات التصوير الإشعاعي، والمواد المشعَّة المستخدمة في الصناعة والمصادر المشعَّة المفقودة أو المسروقة.

هل تعرفون كيفية التأهب للأخطار التكنولوجية؟

تعرَّف على الأخطار الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية في المنطقة التي تعيش أو تعمل فيها، وحيث يدرس أطفالك ويلعبون. هل توجد أي منشآت أو مواقع نووية قريبة تحتوي على مواد خطرة أو سامة، إذا كان الأمر كذلك، فما هي نصائح السلامة التي تقدمها السلطات والشركات؟ تعرَّف على أنظمة الإنذار والتأهب في منطقتك، واعرف أماكن الإيواء الآمنة داخل مجتمعك المحلي.

تعرَّف على الرموز التي يجب وضعها كعلامة على المواد الخطرة الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية، وعلى أماكن وجود هذه الأخطار، على سبيل المثال عند نقل البضائع الخطرة على الطرق أو باستخدام السكك الحديدية. ضع الأخطار الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية في اعتبارك عند اختيارك لمكان معيشتك، هل أنت على مسافة آمنة أو في "المناطق الآمنة"؟ تعرَّف على طرق الإخلاء المحتملة. وفي ما يتعلَّق بحالات الطوارئ النووية والإشعاعية، تأكد من معرفة مكان الحصول على حبوب يوديد البوتاسيوم (KI).

تجنب المناطق المعرضة للأخطار الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية قدر الإمكان، واتبع أي تعليمات تصدرها السلطات. إذا كان لديك متسع من الوقت قبل الإخلاء، خذ معك أغراضك الشخصية الهامة كالأدوية. وإذا تعذَّر عليك الحصول على معلومات موثوقة من السلطات، فقد يكون الإيواء في المكان حينئذ أكثر أمانًا - فالمنازل ذات البناء العادي والهياكل المتينة يمكن أن توفر مستوى عالياً من الحماية. أغلق جميع النوافذ والأبواب وابتعد عنها، وتابع قنوات الاتصال للوقوف على مستجدات المعلومات والنصائح. وتعلَّم كيفية إزالة التلوث عن نفسك، وتأكد من تمكنك من الحصول على طعام وماء غير ملوث. إذا كنت تعتقد أن بدنك ملوث، فالتمس الرعاية الطبية في أقرب وقت ممكن.

افعل ولا تفعل

تعرّف على المخاطر في منطقتك
تعرف على أنظمة الإنذار وخطط التأهب في منطقتك
تعرّف على الرموز التي يضعها الموظفون في مجال الأخطار الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية
لا تدخل المناطق المعرضة لمخاطر المواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية
ابق على اطلاع على التحديثات والتعليمات من السلطات
If you believe yourself to be contaminated, seek medical attention
لا تستهلك أي طعام أو ماء قد يكون ملوثًا
تعلم كيفية تطهير نفسك والأشياء بشكل صحيح
لا تخلط المواد الكيميائية
تعرف على طرق الإخلاء والملاجئ الآمنة

شاهد: كيفية التأهب للمخاطر الكيميائية والحوادث النووية