إشراك الشباب

هدفنا هو أن يبذل الشباب في جميع أنحاء العالم المزيد من الجهود، ويفعلون ما هو أفضل، ويصلون إلى أبعد من ذلك - للمساهمة في مجتمعات آمنة وقادرة على الصمود. للوصول إلى هذا الهدف، نعتقد أنّ الشباب بحاجة إلى المشاركة الكاملة والهادفة في برامجنا وحوكمتنا.

يلعب الشباب دوراً حيوياً في العمل الإنساني والتنمية حول العالم. إنّهم يمثلون غالبية قاعدة المتطوعين القوية لدينا البالغ عددهم 14 مليونًا، ويقدمون أعمالًا منقذة للحياة ويساهمون بتغيير الحياة للأفضل داخل مجتمعاتهم كل يوم.

نحن نرى مشاركة الشباب الهادفة أمراً ضرورياً لتقديم مساعدة إنسانية فعّالة وقائمة على المبادئ، وتغيير منظمتنا للأفضل. من المهم أن نتذكّر أنّه في حين يمكن تعريف الشباب بشكل فضفاض حسب العمر، فإنّ الشباب ليسوا مجموعة واحدة.

تؤثر عوامل مثل النوع الاجتماعي والخلفية الاجتماعية الاقتصادية والعرق جميعها على وصولهم إلى الموارد والفرص المتساوية. يجب أن نستمع، ونأخذ في الاعتبار هذا التنوع في تجارب واحتياجات الشباب في كلّ ما نقوم به.

كيف نشرك الشباب؟

Youth volunteers from the Indonesian Red Cross at a youth gathering in South Sulawesi

الشباب مثل القادة

نحن ندعم الشباب للمشاركة في صنع القرار على جميع مستويات إدارتنا والحوكمة وتقديم الخدمات. نحن نناصرهم ونعمل معهم، لمعالجة القضايا الإنسانية والتنموية المستجدة. ونجعل الاستثمار في التطوير الشخصي والمهني للشباب في الأدوار القيادية الحالية والمستقبلية في سلم أولوياتنا.

Two young Serbian Red Cross volunteers at a migrant reception centre in Subotica talk to 12-year-old Haora (left), a recent arrival from Iraq, about how to recognize and act in potentially dangerous situations.

الشباب مثل المتطوعين

إنّ هناك نحو 7 ملايين متطوع من الشباب في الصليب الأحمر والهلال الأحمر في جميع أنحاء العالم - يشكلون أكثر من 50%من قاعدة المتطوعين لدينا. نحن نشركهم بشكل هادف في برامجنا وخدماتنا، ونحفزهم، ونحتفظ بهم قدر الإمكان. نحن نضمن رفاهيتهم وأمنهم وسلامتهم في جميع الأوقات. ونقدّر الشباب كمساهمين أساسيين في الإبتكار عبر شبكتنا.

Kenya Red Cross, in partnership with government authorities is harnessing the power of youth to help tackle health outbreaks

الشباب مثل الأشخاص الذين ندعمهم

نحن نعزز مبادئنا الأساسية وقيمنا الإنسانية للشباب في جميع أنحاء العالم من أجل إنقاذ الأرواح، وتغيير الأفكار.نستمع إلى احتياجات وتفضيلات الشباب الخاصة عند تقديم برامجنا وخدماتنا. ونشجع الشباب الذين ندعمهم لرد الجميل لمجتمعاتهم.

مبادئ إشراك الشباب في الإتحاد الدولي

متطوعون شباب من مختلف أقطار الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر يحتفلون معًا في تجمع سولفرينو العالمي للشباب لعام 2019 في إيطاليا

متطوعون شباب من مختلف أقطار الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر يحتفلون معًا في تجمع سولفرينو العالمي للشباب لعام 2019 في إيطاليا

صورة: الصليب الأحمر الإيطالي

  •  نعتبر مشاركة الشباب ضرورية لبناء جمعيات وطنية قوية
  •  العمل التطوعي للصليب الأحمر والهلال الأحمر هو أمر محوري لمشاركة الشباب، وهو وسيلة فعّالة، وذات مغزى لإشراك الشباب في العمل المدني
  • يعدّ التعليم والتمكين والبيئات التمكينية أمرًا أساسياً لمشاركة الشباب
  • الشباب هم وكلاء التغيير، ولديهم القدرة على مواجهة التحديات الإنسانية العالمية ذات الصلة بمجتمعاتهم المحلية
  •  يعتبر إشراك الشباب في صنع القرار على جميع مستويات الإدارة والحوكمة وتقديم الخدمات أمرًا بالغ الأهمية لنقل الخبرات والمعرفة بين الأجيال

تعرّف على المزيد حول سياسة الشباب الخاصة بنا

لجنة الشباب

إنّ لجنة الشباب التابعة للإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر مسؤولة عن تقديم المشورة لهيئاتنا الإدارية والجمعيات الوطنية بشأن جميع الأمور المتعلّقة بالشباب. إنّها تعزز تنفيذ سياسة الإتحاد الدولي للشباب، وتضمن الإصغاء للأصوات الشابة من جميع أنحاء شبكتنا في كل ما نقوم به.

تتكوّن اللجنة من متطوعين شباب وموظفين من الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. هناك رئيس وثمانية أعضاء، جميعهم تقل أعمارهم عن 31 عامًا في بداية فترتهم التي تبلغ أربع سنوات. تجرى الانتخابات في اجتماعات الجمعية العامة للإتحاد الدولي بالتناوب.

تعرّف على الأعضاء الحاليين في لجنة الشباب واللجان الأخرى التابعة للإتحاد الدولي.