شراكة بين الاتحاد الدولي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ لتعزيز القدرة على الصمود أمام تغير المناخ

Jagan Chapagain, IFRC Secretary General, and Armida Salsiah Alisjahbana, Under-Secretary-General of United Nations ESCAP, sign a Memorandum of Understanding in Bangkok in September 2022.

جاغان تشاباغين، الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وأرميدا سالسيا أليجابانا، وكيلة الأمين العام للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ، يوقعان على مذكرة تفاهم في بانكوك في سبتمبر 2022.

صورة: لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ

بانكوك، 12 سبتمبر 2022 - قام الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ (ESCAP) بتوقيع مذكرة تفاهم بهدف تعزيز بناء القدرة على الصمود أمام تغير المناخ.

يؤثر تغير المناخ على كل جانب من جوانب الحياة البشرية في جميع أنحاء العالم. لم يعد بإمكاننا الاعتماد فقط على المعرفة التقليدية وأنماط الطقس مع تزايد وتيرة وشدة الكوارث الطبيعية ودرجات الحرارة غير الطبيعية. كما يظهر من الفيضانات الجارية غير المسبوقة في باكستان، فإننا بحاجة إلى كل أيادي العون للتأهب لحالات عدم اليقين والحجم الهائل للضرر الناجم عن تأثيرات تغير المناخ.

تأتي مذكرة التفاهم بين لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في وقت مناسب، بحيث هناك حاجة ماسة الى التعاون الإقليمي والتنظيمي. هناك العديد من مجالات التعاون بين المنظمتين، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر العمل المناخي، وإدارة مخاطر الكوارث، وبناء مجتمعات شاملة وقادرة على الصمود.

"حان الوقت للاستفادة من الإمكانات غير المستغلة للتعاون الإقليمي ودون الإقليمي لمعالجة نقاط الضعف والمخاطر المشتركة في المنطقة والتي ستكون أكثر أهمية عند ارتفاع درجة حرارة بمقدار 1.5 إلى 2 درجة،" قالت أرميدا سالسيا أليجابانا، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية لـ ESCAP. وأكدت كذلك: "إذا لم نتمكن من احتواء ارتفاع درجة حرارة الكوكب، فسوف يحتاج العالم إلى التأهب لـ "كوارث على المنشطات".

"نكون أقوى عندما نوحد قوانا، بدلاً من العمل بمفردنا. نجمع معًا قوة الحكومات مع شبكتنا الإنسانية العالمية التي تشمل خبرتنا وبياناتنا وأدواتنا ومعرفتنا ومواردنا البشرية. إن هذه الشراكة قوية جداً وقادرة على مواجهة التحديات العالمية، لا سيما الزيادة الحادة في الكوارث المرتبطة بالمناخ والتي لا يمكن حلها إلا سوياً." أكد جاغان تشاباغين، الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

 

للمزيد من المعلومات: 

قسم إدارة التواصل والمعرفة في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ  

006622881869 

[email protected] 

 

البيانات الصحفية ذات الصلة

تزايد الاحتياجات الإنسانية في أعقاب إعصار بيريل "غير المسبوق"، مما يشير إلى واقع جديد في منطقة البحر الكاريبي

تزايد الاحتياجات الإنسانية في أعقاب إعصار بيريل "غير المسبوق"، مما يشير إلى واقع جديد في منطقة البحر الكاريبي

| بيان صحفي

موجات الحرّ القاتلة في أمريكا الوسطى – أكثر احتمالاً بـ 35 مرة بسبب تغير المناخ وأربعة أضعاف ما كانت عليه في عام 2000

موجات الحرّ القاتلة في أمريكا الوسطى – أكثر احتمالاً بـ 35 مرة بسبب تغير المناخ وأربعة أضعاف ما كانت عليه في عام 2000

| بيان صحفي

البرازيل بعد مرور شهر: الصليب الأحمر يدعو إلى مواصلة الدعم مع استمرار الفيضانات وتدهور الظروف

البرازيل بعد مرور شهر: الصليب الأحمر يدعو إلى مواصلة الدعم مع استمرار الفيضانات وتدهور الظروف

| بيان صحفي

الاتحاد الدولي يطلق نداء طوارئ في الوقت الذي تواجه فيه منغوليا أقسى شتاء منذ 50 عامًا

الاتحاد الدولي يطلق نداء طوارئ في الوقت الذي تواجه فيه منغوليا أقسى شتاء منذ 50 عامًا

| بيان صحفي
اطلع على مزيد من البيانات الصحفية